الدكتوره سهير الخطيب محاضرة تعريفية حول برنامج دبلوم وإعداد وتأهيل المعلمين تعريفية باليرموك حول برنامج دبلوم وإعداد وتأهيل المعلمين

بعنوان "دبلوم وإعداد تأهيل المعلمين"، ألقتها الدكتورة سهير الخطيب مديرة برنامج دبلوم وإعداد وتأهيل المعلمين في أكاديمية الملكة رانيا لتدريب المعلمين.


وأكد عميد الكلية الأستاذ الدكتور احمد ارحيل حرص الكلية على عقد المحاضرات والندوات العلمية حول مختلف القضايا التي تسهم في تثقيف الطلبة وتعريفهم بأهم البرامج التعليمية والمهنية، التي تسهم في تأهيلهم وإعدادهم ليكونوا معلمين أكفاء في مختلف التخصصات الأكاديمية، وذلك تجسيداً لفلسفة الجامعة، وترجمةً لخطتها الإستراتيجية برفع مستوى العملية التعليمية في الجامعة وتطويرها وفق أحدث المتغيرات العلمية والتكنولوجية، ورفع تنافسية طلبتها وإعدادهم ليكونوا رواداً ومبدعين، وتأهيلهم لدخول سوق العمل وإحداث التغيير المنشود في مؤسساتنا الوطنية.


وأوضحت الخطيب أن الأكاديمية أطلقت عام 2016 تحت رعاية صاحبة الجلالة الملكة رانيا العبدالله دبلوم إعداد وتأهيل المعلمين كأول دبلوم مهني في هذا المجال على المستويين المحلي والإقليمي، بهدف مواجهة تحديات القرن الواحد والعشرين في الصفوف الدراسية، حيث سيؤهل الدبلوم معلّمي المستقبل للتّعامل مع الغرف الصّفية لتكون منبعًا للإبداع والقيادة، وتنمية الفضول الفكري والمشاركة المدنية بين الشّباب الأردني، لافتةً إلى أن دبلوم إعداد وتأهيل المعلمين قبل انخراطهم بالعمل يعد نقطة تحول تاريخية للمعلمين في الأردن.


وأشارت الخطيب إلى أنّ الدبلوم يطبق تطبيقًا عمليًا المفاهيم النظرية للمعلمين الجدد للصفوف من الأساسية، بواقع 24 ساعة معتمدة بدوام كامل مدته 9 أشهر، بحيث يتضمن مجموعة من المحاضرات، بالإضافة إلى ممارسات مهنية في المدارس وممارسات أخرى مرتبطة بالتعلم الإلكتروني، وتبادل الخبرات في فنون التّدريس، كما يتيح الفرصة للمشاركين في هذا البرنامج للحوار مع مفكّرين عظماء في مجال التّعليم.


وقالت الخطيب إن قطاع التعليم في الأردن يشهد تحولاً من نظام يكافئ الكوادر حسب الأقدميّة، إلى نظام يقدر الكفاءات والّشغف تجاه مهنة التّعليم، الأمر الذي دفع الأكاديمية لإطلاق دبلوم إعداد وتأھیل المعلمین قبل الخدمة كمنحة دراسیة لعام كامل، من أجل تحسین وتطویر العملیة التعلیمیة، والنھوض بمستوى تعلم وإنجاز الطلبة من خلال العمل مع المدارس الحكومیة والخاصة في مساق التدریب العملي المكثف.


وفي نهاية المحاضرة التي استمع إليها عدد من أعضاء الهيئة التدريسية وطلبة الجامعة، أجابت الخطيب على أسئلة واستفسارات الحضور حول إجراءات التقدم للحصول على منحة والمشاركة في البرنامج